مدارس تعلم الرقص

مدارس تعلم الرقص

قال لي يوما : النجاح يتطلب اجادة الرقص وهذه مدارس تعلم الرقص للصغار بعد ان اجادها الكبار

وعلى ذكر الرقص تعرفت اثناء وجودي في الاردن على خليل الشماع الذي كان يعمل مساعدا لمصطفى هديب وكان كلاهما راقصين من طراز الراقصة التي تظهر في الفيديو. وذات يوم وكنا نتناول القهوة قلت له بحسن نية ما سمعته من قبل من رجل كان مرشحا لشغل منصب اداري "انا اعرف ان الوظيف تتطلب الرقص وانا اعرِف ارقص". اخذها خليل على انها تعنيه عملا بالمثل القائل "الي على راسه طاقية او برنيطة يتحسسها". وحاول ومصطفى طردي من الوظيفة ولقد بحثت بعدها عن حقيبتي وحملتها وسافرت.

 

 



 

آخر تعديل: السبت, 7 أيلول 2019, 5:43