القتلة الفجرة .... الفجرة القتله


إسراء غريب شابة فلسطينية من بلدة بيت ساحور (قرب بيت لحم) عمرها 21 عاماً قتلها أخاها لانها تخرج مع شاب.

وهذا هو رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية يقول بان التحقيق في الامر قد بدأ. لقد كان محمد شتيه رئيس مجلس امناء الجامعة العربية الامريكية عندما قتلت احدى طالبات الجامعة لانها قابلت شابا فلسطينيا. كان القتلة ابو الفتاة وابن عمها.
عرفت بحكاية الطالبة من ابو حسن ،المدير الاداري للجامعة، الذي كان يعرض اثناء سرده للحكاية مقاطع من فيديو التقطه الشاب للفتاة اثناء مداعبتها له.
يقول المجرمون القتلة من أفراد عائلة إسراء غريب إن ابنتهم توفيت نتيجة إصابتها بـ "جلطة".

 

 

تقول احدى المتظاهرات ـ نحن محتلون من الاسرائيليين ومن ذكور هذا البلدـ كفو عنا شرهم وشرّكم.

ولعل حقيقة ما حدث لاسراء تتضح بعد قراءة رواية "الكثير من الهراء" للكاتبة المقدسيّة دعاء إبراهيم، التي تشرح فيها معاناة الفتاة في المجتمعات العربيّة.  تُركّز دعاء إبراهيم على العادات والتقاليد والدين وتطبيقه الخاطئ والمجتمع والأهل كأسبابٍ أدت إلى ظلم الفتاة، إضافة إلى الأذى الجسدي والنفسيّ المرتبط بالاغتصاب وسِفاح القربى.


آخر تعديل: الأربعاء, 2 تشرين الأول 2019, 10:56